أيتها البتول مريم

أيَّتُها البَتولُ مَرِيَّمْ

أيَّتُها البَتولُ مَرِيَّمْ إِنِّي أُسَلِّمُ ذاتيِ إِلى رَأْفَتِكِ
مُسْتَوُّدِعاً نَفْسِي، وَجَسَدِي، وأَفْكارِي، وأَعْمالِي، وحَياتِي، وَصَوُّتِي
فَأَعِينِينِي يَا سَيِّدَتِي. واسْتَمِدِي لِيَّ الحُبَّ الحَقيقيَّ الكامِلْ
الَّذي بِهِ أُحِبْ مِنْ كُلِّ قَلْبِي إِبْنَكِ الحَبيبْ، يَسوُعَ المَسيحْ سَيِّدِي
وبَعْدَ حُبِّي لَهُ. أُحِبُكِ أَنْتِ يا سُلْطانَتِي، فَوقَ الأشياءِ كُلِها
فاجْعَلينِي يَا أُمِّي، فاجْعَليني يا أُمِّي
بِشَفاعَتِكِ كُلِِّيَّةِ الإِقْتِدارْ، أَنْ أَثْبُتَ فِي هَذِهِ المَحَبَّه
حَتَى إِذْ يَفْصِلُنِي المَوتْ، مِنْ هَذِهِ الحَياةْ
تَقودِي أَنْتِ نَفْسِي إِلى الفِرْدَوسِ السَماوِي
كلمات: القديس توما الأكويني ألحان: أ. طوني الخولي ر.ل.م

No Comments Yet.

Leave a comment